الترجي أغلق الباب أمام عودة أيمن بن محمد رغم خضوعه للفحص الطبي . وبالتالي لن يعود اللاعب للفريق رغم رغبة نائب الرئيس الهاشمي الجيلاني في اعادته حيث كان اتصل به عندما كان سيوقع مع الإتحاد المنستيري وعرض عليه ضعف الراتب الذي كان سيتقاضاه وأصر على اعادته. 

اصرار الهاشمي الجيلاني اصطدم بمعارضة المدرب معين الشعباني والمدير الرياضي طارق ثابت بسبب اقتناعهما بعدم الحاجة فنيا لأيمن بن محمد في ظل الإتفاق مع أسامة السهيلي والذي كنا أيضا إنفردنا به إضافة إلى وجود محمد أمين بن حميدة وأمان الله مجهد..وبالتالي رأى الرجلان أن من الأفضل استثمار مكان بن محمد وراتبه في لاعب آخر في مركز اخر.